التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت / متابعات

أكدت مصادر عسكرية في تعز، جنوب غرب اليمن، قيام ميليشيات الحوثي الانقلابية بنقل عتاد عسكري ومجاميع مسلحة إلى جبهات المدينة، وباتجاه الطريق الرابط بين إب وتعز والمتجهة نحو الساحل الغربي لمحافظة تعز، بهدف تفجير الوضع العسكري في الساحل الغربي.
ونقلت صحيفة الإمارات اليوم عن مصادر ميدانية بمحافظة تعز تمكن قوات الجيش اليمني من إفشال هجمات عدة لميليشيات على مواقعها في جبهات شرق وشمال المدينة، خلال اليومين الماضيين، وكبدتها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، مشيرة إلى أن الميليشيات منيت بخسائر كبيرة على يد الجيش في جبهات شرق المدينة، مساء الخميس وصباح أمس الجمعة.
ونقلت الصحيفة عن الناطق الرسمي باسم محور تعز، العقيد عبدالباسط البحر، لـ«الإمارات اليوم»، محاولة الميليشيات نقل فشلها في الجبهات الأخرى إلى جبهات تعز، لعلها تحقق أي انتصار يرفع معنويات عناصرها المنهارة، لكنها قوبلت بصمود بطولي من قبل قوات الجيش في جميع الجبهات، وزادت من جراحها وخسائرها.
وأشار البحر إلى أن الميليشيات عمدت، خلال الأيام القليلة الماضية، إلى إرسال تعزيزات وأسلحة ثقيلة باتجاه جبهات تعز المختلفة، وعززت وجودها في شارع الستين الذي يعد الشريان الحيوي لعناصرها وجبهاتها الممتدة من إب حتى مناطق غرب تعز في البرح، ومقبنة وجبل حبشي والوازعية وموزع، كما حاولت اختراق مواقع الجيش في جبهات كلابة والتشريفات والقصر شرق المدينة، وكذلك في حذران ومحيط الدفاع الجوي في شمال وغرب المدينة، لكنها فشلت وتكبدت خسائر كبيرة.

التعليقات