التخطي إلى المحتوى
محافظ حضرموت يدين مقتل الضابط العيدروس ويتوعّد القتلة بالقصاص

بوابة حضرموت / متابعات

استنكرت قيادة السلطة المحلية بمحافظة حضرموت وقيادة  المنطقة العسكرية الثانية حادث مقتل النقيب عبدالواسع أحمد حسن العيدروس الضابط بالمنطقة العسكرية الثانية والذي طالته أيادي الغدر والإرهاب بوادي حضرموت.

واستنكر محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني،  الحادث الإجرامي والارهابي الذي تعرّض له الضابط عبدالواسع العيدروس الذي يعد من خيرة القيادات الوطنية العسكرية الشابة والمؤهلة ، حيث أسهم مع زملائه من أبطال المنطقة العسكرية الثانية في تحرير ساحل حضرموت من فلول عناصر الارهاب في ابريل عام 2016م.

وأدان محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية واستنكر بشدة هذا الحادث الارهابي،  مؤكداً أن الحرب ستتواصل بقوة وبهمم عالية ضد الإرهاب لاجتثاثه من جذوره،  وأن هذه الأحداث المأساوية لن تثنينا عن مبادئنا وعن صلابتنا في حفظ الأمن ومحاربة الإرهاب أينما كان.

وتوعدّ المحافظ بالقصاص من القتلة الإرهابيين ، وقال : سنتابع هذه العناصر وسننال منها لتنال القصاص ولتكون عبرة للآخرين.

وأشار محافظ حضرموت الى ان الإرهاب آفة خطيرة ، وهناك من يتربص بحضرموت وكوادرها وأبنائها،  لكن أبطال مؤسستنا العسكرية والامنية سيكونون لهم بالمرصاد وعيوناً ساهرة لحفظ أمن حضرموت.

وتقدّم المحافظ بخالص التعازي وعظيم المواساة لأسرة وذوي الشهيد النقيب عبدالواسع أحمد حسن العيدروس، سائلاً المولى تعالى بأن يتقبله بواسع رحمته،  ويسكنه فسيح جنانه..  انا لله وانا اليه راجعون.

 

التعليقات