التخطي إلى المحتوى
مقتل قيادي حوثي وعدد من مرافقيه واعتقال آخر في الحديدة

بوابة حضرموت / متابعات

قتل قيادي حوثي كبير، وعدد من مرافقيه بغارة جوية استهدفتهم في كيلو 16 ، في حين تم اعتقال قيادي آخر في غرب حيس، التابعة لمحافظة الحديدة، غرب اليمن.

وقالت مصادر ميدانية، إن القيادي مبخوت صالح سلامة، مساعدة قائد الأمن المركزي بصنعاء، قتل مع عدد من مرافقيه بغارة جوية شنتها مقاتلات التحالف العربي، أثناء قيادته لتعزيزات في كيلو 16.

ويكثف الطيران التابع للتحالف من غاراته على مواقع وتعزيزات الحوثيين على طول الطريق الممتد من كيلو 16 إلى الحديدة، وخلال الأيام الماضية سقط العشرات من مقاتلي الحوثي قتلى بينهم قيادات رفيعة.

ويستميت الحوثيون لإعادة فتح طريق “صنعاء – الحديدة”، والذي تمكنت القوات المشتركة من قطعه، بعد معارك شرسة خاضتها منذ أغسطس الماضي.

وفي سياق متصل، تمكنت قوات العمالقة أمس الجمعة من القبض على قيادي حوثي يدعى محمد علي صالح السويدي، وذلك خلال هجوم بماغت نفذته على مواقع الحوثيين غرب مدينة حيس بالحديدة.

ولفتت المصادر، إلى أنه تم أسر القيادي السويدي، بعد اشتباكات أسفرت عن مقتل عدد من مرافقيه، بالإضافة إلى اغتنام كمية من الأسلحة المتوسطة والخفيفة، خلال عملية التمشيط التي شملت عدد من المزارع والقرى الواقعة غرب حيس.

وقال العقيد مأمون المهجمي، المتحدث باسم العمالقة، إن العملية العسكرية التي نفذها أفراد اللواء السابع عمالقة تمت بنجاح، مشيرا إلى أنهم تمكنوا من السيطرة على عدد من المواقع العسكرية واغتنام عدد من الأسلحة التي كانت تستخدمها المليشيات الحوثي لقصف المواطنين الأبرياء من النساء والأطفال والمسنين.

التعليقات