التخطي إلى المحتوى
قيادي «حوثي» كبير يلتحق بقوافل الصرعى جنوبي الحُديدة

بوابة حضرموت / متابعات

 أفادت مصادر عسكرية، بسقوط قتلى وجرحى من ميليشات الحوثي الموالية لإيران، من بينهم قيادي ميداني، إثر هجوم لقوات الجيش الوطني في مديرية بيت الفقية جنوبي محافظة الحديدة.

وقُتل القيادي الميداني في ميليشيات الحوثي محمد الجوفي، يوم الخميس، في معارك مع قوات الجيش الوطني بمحيط مدينة الحديدة.

وقالت المصادر إن الجوفي لقي حتفه مع عبد الكريم إبراهيم علي الريمي، وهو متخصص في تفكيك وإعادة تركيب الصواريخ ونقلها وتمويهها، بالإضافة إلى خمسة آخرين من مرافقيهم.

ونفذت قوات الجيش هجوما كبيرا على جيوب المتمردين في مزارع الجاح الأسفل، وتمكنت من تطهيرها بعد معارك مع الحوثيين خلفت عددا من القتلى و الجرحى في صفوفهم.

وكانت جيوب المتمردين في الجاح الأسفل تنفذ هجمات وتسللات إلى الخط الساحلي وتقوم بزرع العبوات الناسفة، أو استهداف عربات الجيش الوطني، في مساع حثيثة لقطع الخط الذي تمر عبره تعزيزات الجيش الوطني إلى أطراف مدينة الحديدة ومديرية الدريهمي.

التعليقات