التخطي إلى المحتوى
اللجنة العامة لمتابعة شؤون المعلمين والمعلمات بساحل حضرموت تشكل مجلس إدارتها

بوابة حضرموت 

عقدت اللجنة العامة لمتابعة شؤون المعلمين والمعلمات بساحل حضرموت، اجتماعها التأسيسي، في المكلا،  يوم أمس الخميس،السادس من سبتمبر الجاري، بحضور رؤساء اللجان بالمديريات وعدد من مندوبيهم.

وفي الاجتماع تطرق الحاضرون إلى أهمية الإسراع في تشكيل البناء التنظيمي للجنة العامة، لما له من أثر إيجابي في نفوس المعلمين والمعلمات، حيث يزيدهم تماسكا وثقة في مطالبهم وحقوقهم المشروعة..

وبعد مدارسة واقتراحات، تم التوافق على مجلس إدارة اللجنة العامة برئاسة الأستاذ محسن حيتر ونائبه الأستاذ عبدالله باسنبل واختير لكل قسم رئيسا ونائبا كما هو موضح في البيان التأسيسي.

واختتم الاجتماع بإصدار بيانه الذي حمل في أسطره عدة نقاط؛

منها التذكير بأهمية تشكيل اللجنة العامة وإقرار بنيانها الإداري والتنظيمي، وسرد أسماءهم..

وعرّج البيان على المطالب التي تطالب بها اللجنة والتي فوضها المعلمون والمعلمات لمتابعة تنفيذها واسترداد الحقوق المشروعة..

كما تطرق البيان إلى الخطوة الثانية من الخطوات التصعيدية والتي ستبدأ في يوم الأحد ٩/٩ بالإضراب الجزئي في الثلاث الحصص الأولى ولمدة ثلاثة أيام يتبعها خطوة الإضراب الكلي والمفتوح حتى نيل المطالب وإحقاق الحقوق.

كما طالب البيان السلطة المحلية ووزارة التربية والتعليم بأهمية بذل الجهود لحلحلة هذه المشكلة المزمنة، كما تمنى على رئيس الجمهورية والتحالف العربي بضرورة التدخل السريع لانتشال وضع المعلمين والمعلمات المتردي..

الجدير بالذكر، أن أغلب مديريات ساحل حضرموت قد شكلت لها لجانها والتي تعد لجانا فرعية للجنة العامة، وأنها مفوضة تفويضا قانونيا من المعلمين والمعلمات لمتابعة شؤونهم وقضاياهم..

وفيما يلي نص البيان التأسيسي:

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد المبعوث رحمة للعالمين..

أما بعد/

المعلمون والمعلمات

التربويون والتربويات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لقد حققت الجهود المتظافرة والمتابعات المستمرة ثمرتها المرجوة بانعقاد الاجتماع التأسيسي للجنة العامة لمتابعة شؤون المعلمين والمعلمات والتربويين والتربويات بمحافظة حضرموت الساحل، وذلك يوم أمس الخميس ٦/ ٩/ ٢٠١٨م بمدينة المكلا، حيث انعقد الاجتماع بحضور رؤساء لجان المتابعة بالمديريات وعدد من نوابهم ومندوبيهم.

تأتي أهمية الاجتماع لاستكمال البناء التنظيمي للجنة متابعة شؤون المعلمين والمعلمات بساحل حضرموت، حيث ناقش المجتمعون أوراق العمل باستفاضة واسعة، وأقروا تشكيل مجلس إدارتها من الأعضاء التالية أسماءهم:

الأستاذ محسن أحمد حيتر رئيسا

الأستاذ عبدالله سالم باسنبل نائبا

الأستاذ عبد العزيز محمد باحفظ الله رئيسا لإدارة المفاوضات

الأستاذ صالح ناصر بن الشيخ علي نائبا

الأستاذ ماجد أحمد باعباد رئيسا للعلاقات العامة

الأستاذ أبوبكر محمد بن الفقيه نائبا

الأستاذ ماهر عوض بن صالح رئيسا للسكرتارية

الأستاذ سالم علي بامخرمة نائبا

الأستاذ طه حسين بافضل رئيسا للإعلام

الأستاذ يمين صالح بايمين نائبا

الأستاذ محمد مبارك باعامر رئيسا للمالية

الأستاذ (سيحدد لاحقاً)  نائبا

الأستاذة خولة علي البيض رئيسا للقطاع النسوي

الأستاذة  (ستحدد لاحقاً) نائبا

وقد أكدت اللجنة العامة في اجتماعها التأسيسي على المطالب التي رفعتها لجان المتابعة في المديريات ونادت بضرورة نيل الحقوق المشروعة للمعلمين والمعلمات والتربويين والتربويات والتي تضمنت ما يلي:

١) اعتماد صرف علاوة غلاء المعيشة بما يتناسب مع الأوضاع المعيشية والغلاء الفاحش.

٢)تطبيق الاستراتيجية العامة لهيكل الأجور والمرتبات بمراحلها المختلفة لمن لم يحصل عليها

٣)تسوية أوضاع جميع المعلمين حسب آخر تسوية وإعطائهم درجاتهم الوظيفية المستحقة وفقاً لقانون الخدمة وربط المؤهلات العلمية وسنوات الخدمة بما فيها

-الوطنيه والعسكريه -استناداً إلى امتيازات قانون المعلم ..      

٤)إطلاق جميع التسويات والعلاوات السنوية منذ توقفها وصرف بدل الريف مع صرف الفارق من تاريخ توقفها بأثر رجعي.

٥)اعتماد وصرف التأمين الصحي لجميع المعلمين والتربويين و علاوة بدل النقل للعاملين بالمناطق النائية.

٦)تسوية أوضاع المعلمين والمعلمات المتعاقدين عبر التوظيف أو الإحلال ورفع مرتباتهم.

ولهذه المطالب آنفة الذكر، تعلن اللجنة العامة لمتابعة شؤون المعلمين والمعلمات بمديريات ساحل محافظة حضرموت، وبعد انتهاء الخطوة الأولى من الخطوات التصعيدية برفع الشارات الحمراء ثلاثة أيام، عن بدء خطوتها الثانية يوم الأحد ٩/٩ بالإضراب الجزئي الثلاث الحصص الأولى، ولمدة ثلاثة أيام حتى يوم الثلاثاء ١٢/ ٩.

ثم الخطوة الثالثة والتي تبدأ يوم الأربعاء ١٣/ ٩ بالإضراب الكلي وسنستمر بإضرابنا الكلي حتى تلبى مطالبنا وتسترد حقوقنا؛ حيث يداوم المعلمون والمعلمات طبيعياً في مدارسهم ولكن دون الدخول إلى الصفوف من الحصة الأولى وحتى انتهاء الدوام..

وهي الخطوة التي لا نتمنى الوصول إليها إلا وقد حلّ النزاع وعادت الحقوق إلى أهلها..

المعلمون الأعزاء

المعلمات العزيزات

يوم الأحد التاسع من سبتمبر، هو بدء الإضراب الجزئي، فعليكم بالحضور مبكرا إلى مدارسكم وحضور الطابور الصباحي، والتوقيع على حافظة الدوام الرسمي، ثم تدشين جدول حصصكم إلى نهاية الحصة الثالثة ثم الجلوس في  مكاتبكم حتى يحين وقت انصرافكم حسب المعتاد بما هو مزبور في جدول الحصص، ثم التوقيع على الحافظة عند الانصراف، وهو واجب وحق في نفس الوقت، كفله لكم القانون، ومن يحاول أن يمنعكم من التوقيع عليها باعتباركم غائبين فهو يرتكب خطأ قانونيا شنيعا لن يمر مرور الكرام، وسنرصد كل هذه التصرفات اللامسؤولة، ولن نسكت إزاء أي إخلالات قانونية بحق المعلمين والمعلمات الذين يؤدون حقهم القانوني بالإضراب الجزئي ثم الكلي وصولاً إلى تحقيق مطالبهم المشروعة.

إنكم بقيامكم بالإضراب الجزئي والكلي تمثلون الوجه المشرق للموظف الملتزم في عمله، والمطبّق للقوانين النافذة، بكل أمانة وصدق بالرغم من كل الأحوال الصعبة التي تمرون بها والأوضاع المعيشية التي تزداد كل يوم سوءًا بعد سوء. فلا تهنوا ولا تخافوا ولا تتردوا، فأنتم الأعلون؛ فكراً ووعياً وفهماً وقيمة وثمارا.

يا رسل العلم ويا بناة المستقبل

إن اللجنة العامة لمتابعة شؤون المعلمين والمعلمات بمديريات ساحل حضرموت، ومنذ تأسيسها المبارك ستواصل جهودها وسعيها الحثيث لتحقيق مطالبكم وحقوقكم المشروعة، من خلال التواصل مع الجهات الرسمية ذات العلاقة، بدءا بالمحافظ اللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت والذي نظن به ظناً حسناً بأن يساهم في حلحلة المشكلة و ربما حلها، مروراً بالتواصل مع وزير التربية والتعليم وانتهاء بمكاتب التربية والتعليم في المحافظة، وكلها وسائل حضارية سلمية قانونية، لعلنا نحدث تغييراً جذرياً وإيجابياً وانفراجاً كبيراً لمعضلة الوضع المتردي للمعلم والمعلمة..

فإن لم يجد ما سبق نفعا فإننا نطالب رئيس الجمهورية المشير عبد ربه منصور هادي، ودول التحالف العربي، بالتدخل السريع لإنصاف الموظفين وعلى رأسهم مربي الجيل المعلمين والمعلمات بإحقاق الحقوق ورد المظالم وإقامة العدل، والنصر حليفهم بإذن الله.

وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه وسدد الخُطا نحو الوصول إلى الهدف المنشود.

صادر عن اللجنة العامة لمتابعة شؤون المعلمين والمعلمات بساحل حضرموت

٧/ ٩/ ٢٠١٨م

 

التعليقات