التخطي إلى المحتوى
| رئيس الجمهورية يحيي ابطال الجيش الوطني في مختلف الجبهات ويطمئن الجميع على صحته

بوابة حضرموت / سبأنت

حيا فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليوم ابطال الجيش الوطني في مختلف جبهات الساحل الغربي ومأرب ونهم، وصعدة، وتعز، والبيضاء، ولحج، وابين، والضالع وغيرها والذين يناضلون للانتصار للنظام الجمهورية واستعادة مؤسسات الدولة وبناء اليمن الاتحاد الجديد.

وقال فخامته في خطاب متلفز وجهه لأبناء الشعب اليمني ان نضالكم وتضحياتكم أوقفت نقل التجربة الإيرانية الى اليمن وان هذه التضحيات لن تذهب هدرا .

وأضاف سبق وان تكلمت أنا وعبدالملك الحوثي وبلغته وأنا في صنعاء أن التجربة الإيرانية لن تمضي في اليمن ولو ذهب رأسي، ولم يرضى ، لا هو ولا نصر الله في لبنان، واليوم نذكره وأذكر الشعب اليمني أيضا أننا قلنا له اعمل جامعة في صعدة لتدريس الزيدية مثل جامعة الأحقاف في حضرموت، وجامعة الإيمان في صنعاء، وجامعة الشريعة في الحديدة، لكنه لم يرضى بهذا الكلام

واستطرد رئيس الجمهورية تحياتي لوفدنا المحاور في جنيف؛ لأنهم يعلمون على ماذا يحاورون .. يحاورون على مشروع اليمن الجديد.. يمن اتحادي من 6 أقاليم لا ظالم فيه ولا مظلوم والذي اتفق عليه الجميع في مؤتمر الحوار الوطني .

وأشار الى الجهود التي بذلت لصياغة المبادرة الخليجية على مدى ستة أشهر واعداد النظام الداخلي لمؤتمر الحوار الوطني لمدة ستة اشهر أيضا وما تلى ذلك من حوار بين جميع أطياف الشعب اليمني وتكلل بالنجاح لينقلب الحوثيون بعد ذلك على مسودة الدستور التي شارك في اعدادها لجنة من كافة الأحزاب والمكونات السياسية. والمراءة والشباب

واعرب رئيس الجمهورية عن تعاطفه مع أبناء الشعب الذين يعانون أوضاع اقتصادية وأمنية صعبة .. مؤكدا اطلاعه على كافة ما يدور في البلد من مأسي ومعاناة جراء ممارسات و تداعيات انقلاب المليشيات الحوثية الايرانية على اليمن وطنا وشعبا

وقال أنتم جميعا من المهرة إلى صعدة في مقلتيّ، وإن شاء الله سيخرج اليمن من محنته .. داعيا الجميع الى الصبر حتى يأتي الفرج.

وأضاف فخامته لن يبقى الا ما سنرثه لأجيالنا أما نحن فمن 60 سنة ونحن نناضل وعشنا صراعات واقتتال ولم نوفر لشعبنا الخمسة المطالب.. فلا استطاع نظام صنعاء توفيرها ولا نظام عدن، وهي الماء، والكهرباء، والصحة، والتربية والتعليم، والطرق .

وأكد رئيس الجمهورية أن إنشاء الأقاليم هو السبيل لتوفير هذه الخدمات في سنة واحدة.

وأضاف وفيما يتعلق بصحتي، أنا أشكر جميع الناس الذين اتصلوا ويتصلون والذين يكتبون في وسائل التواصل الاجتماعي، وأطمئنكم جميعا أن صحتي طيبة والحمد لله، وقريبا سأكون عندكم وبينكم

التعليقات