التخطي إلى المحتوى
مؤتمر حضرموت الجامع : العناصر المدسوسة التي حاولت ركوب موجة الاحتجاجات قصدت الإساءة لحضرموت قبل الإساءة للأشقاء

 

بوابة حضرموت / خاص

أصدرت رئاسة مؤتمر حضرموت الجامع بيانا هاما للشعب في حضرموت، بشأن الأحداث التي شهدتها المحافظة في اليومين الماضيين إزاء تدهور العملة.. وفيما يلي يعيد الـ اليمن العربي نشر البيان:

تابعت رئاسة مؤتمر حضرموت الجامع بألم بالغ ما جرى خلال اليومين الماضيين من احتجاجات في مدينة المكلا حاول مندسون حرفها عن مسار الاحتجاج السلمي المكفول قانونا للتعبير عن الغضب الشعبي من حالة الانهيار المريع للعملة الوطنية والغلاء المترتب عليها وتوجيه تلك الاحتجاجات للإساءة للأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ومحاولة المساس بقوات النخبة الحضرمية درع حضرموت الحصين.

إننا إذ نستهجن تلك الاعمال المرفوضة والمدانة لنؤكد على أن حضرموت لم تنس ولن تنسى كل أشكال الدعم والإسناد التي قدمها الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة لحضرموت أرضا وإنسانا ووقوفهم مع اهلهم في حضرموت وهو الأمر الذي أنجز تحرير معظم ارجاء المحافظة من بغي التنظيمات الإرهابية وتدريب وتسليح وتعزيز قوات النخبة الحضرمية .. إننا نعلن أن تلك العناصر المدسوسة التي حاولت ركوب الاحتجاجات الشعبية للإساءة لحضرموت وأهلها قبل الإساءة للأشقاء في المملكة والإمارات إنما هي عناصر منفلتة تخدم مشاريع هزمها شعبنا ولا تمثل حضرموت وأبناءها .

وفِي السياق ذاته نعرب عن تأييدنا ومباركتنا لكل الخطوات الجريئة التي يُقدم عليها اللواء فرج البحسني محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية والتي يراها مناسبة لتحقيق مطالب المواطنين والتخفيف من معاناتهم ، مؤكدين دعمنا وإسنادنا لتلك الإجراءات واستعدادنا لتفعيلها على أرض الواقع .

نسأل الله أن يجنب حضرموت واهلها الفتن والمحن ..

صادر عن :

رئاسة مؤتمر حضرموت الجامع

التعليقات