التخطي إلى المحتوى
خلال جلسة نقاشية مع رئيس جمعية الإنترنت وزير الإتصالات يستعرض أهمية إنشاء شركة عدن نت في مثل هذه الظروف الإستثنائية

بوابة حضرموت / سبأنت

11

ناقش وزير الإتصالات وتقنية المعلومات، المهندس، لطفي باشريف، مع رئيس جمعية الإنترنت في اليمن، المهندس فهمي الباحث، عدد من الموضوعات المتعلقة بتحسين خدمة الإنترنت المقدمة للمواطنين والتي كان أخرها إطلاق شركة عدن نت مزود خدمة الإنترنت الجديد بنظام الجيل الرابع.

وخلال اللقاء، استعرض الوزير باشريف أهمية إنشاء شركة عدن نت في مثل هذه الظروف الإستثنائية لتكون متاحة لكل المواطنين ومواكبة للتقنيات الجديدة .. مؤكداً أن هذه الشركة تعتبر منجز مهم للمؤسسة العامة للإتصالات تم إنجازه بفريق يمني خالص 100% وتجهيزه بأحدث التقنيات العالمية، ويجب الحفاظ عليه ودعمه .

وتحدث وزير الإتصالات عن مميزات هذه الخدمة والجهود التي تبذل حالياً لتكون متاحة للمواطنين نهاية شهر يوليو، وبأسعار وسعات منافسة جداً وخيارات واسعة وسهلة للمستخدم .. مشيراً إلى أن هناك الكثير من المشاريع تعمل الوزارة ومؤسساتها على تنفيذها وستكون مفاجأة للجميع سواء في عدن أو المحافظات الأخرى .

وقال أن خدمة الإنترنت لها قوانين عالمية يجب إحترامها وأن الوزارة على استعداد لإستضافة أي مواقع، ولن تقوم بفلترة أو حجب أي مواقع سياسية أو غيرها، ما عدا ما لايتوافق مع ثقافتنا وديننا الإسلامي .. لافتاً إلى أن خصوصية المستخدم للإنترنت من أهم وضمن أولويات الوزارة خلال تقديم هذه الخدمة .

وأضاف أن الوزارة تعمل حالياً على ربط المحافظات المجاورة بما فيها محافظة تعز بالمزود الجديد للإنترنت على عدة مراحل .

من جانبه أكد المهندس فهمي الباحث أن الجمعية تدعم أي مشاريع من شأنها تحسين خدمة الإنترنت في اليمن وتقدم خيارات عديدة للمستخدمين .. لافتاً إلى أهمية تحييد خدمة الإنترنت بشكل خاص وقطاع الإتصالات بشكل عام، عن الصراعات السياسية ويجب أن يكون الإنترنت متاحا ومفتوحا للجميع، ومنح المستخدم النهائي خيارات مختلفة ومتعددة تلبي طلبات ورغبات المستخدمين المختلفة.

وأوضح المهندس فهمي الباحث أن جمعية الإنترنت في اليمن، تمثل صوت مستخدم الإنترنت في اليمن، وتعمل على إيصال صوته للجهات المختصة، والتقريب بين وجهات النظر والتواصل مع الجميع، من أجل تلبية طلبات ورغبات مستخدم الإنترنت .حضر اللقاء مستشار وزير الإتصالات، د. عمر زين وعدد من المهتمين .

التعليقات