التخطي إلى المحتوى
اصلاحيون يسعون لتنظيم حملة سياسية قذرة في حضرموت

بوابة حضرموت

df9a2b51665d10824cf31d4214a4cdf3

يسعى عناصر حزب الاصلاح “الاخواني” لدس السم في العسل بتنظيم حملة الإلكترونية عبر شبكة التواصل الاجتماعي الاربعاء القادم للمطالبة بإعادة فتح مطار الريان بالمكلا.

هذه الحملة الممولة من دولة قطر كشفت اهدفها السياسية الدنية لزعزعة الروابط الاخوية واواصر المحبة والتشارك بين أبناء حضرموت والقوات الامارتية التي يشهد لها القاصي والداني بمساندتها ودعمها كبيرين لاستقرار الأمن والتنمية في حضرموت باتهامها الكاذب وراء اغلاق المطار .

وتأتي هذه الحملة بالتزامن مع إعلان انطلاق عملية الجبال السود لملاحقة عناصر تنظيم القاعدة الارهابي في المناطق الشمالية والغربية لمحافظة حضرموت لخذلان المسعى وتخفيف قوة الحرب على العناصر الارهابية.

رغم أن محافظ محافظة حضرموت اللواء الركن فرج سالمين البحسني الحريص الاول على الوطن والمواطنين قد صرح بأن العمل والتحضير جاري لافتتاح المطار في قادم الايام، الا أن التحريض الحزبي القذر يحاول تفكيك لحمة أبناء حضرموت وتشويه الانتصارات العظيمة التي حققت ضد عصابات الشر والتخريب وكذا تحقيق مآرب سياسية اخرى.

ومن هذا المنبر وجه نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي الشرفاء الاخوة المواطنين عدم التعاطي مع هذه الألاعيب السياسية القذرة وفضح القائمين عليها حتى ينالون جزاء حسابهم المعادي لاستقرار الوطن.

التعليقات