التخطي إلى المحتوى
العميد ناصر النوبة: كلفني هادي ترتيب لقاءات بينه وبين قيادات جنوبية

1402392206

بوابة حضرموت / متابعات 

كشف القيادي في “الحراك الجنوبي” رئيس جمعية المتقاعدين العسكريين العميد ناصر النوبة عن ترتيبات يجريها مع عدد قيادات “الحراك الجنوبي” المتشددة وغير المتشددة في الداخل والخارج للقاء الرئيس عبد ربه منصور هادي خلال الأيام المقبلة من بينهم الرئيس الأسبق علي سالم البيض, مؤكداً أنه سيعمل على جمع قيادات مكونات الحراك لهذا الغرض.

وقال النوبة الذي التقى مع هادي في صنعاء السبت نشرتها صحيفة (السياسة)الكويتية “إن لقائي مع الرئيس كان مطولاً واتفقنا على كثير من الخطوط والقضايا الستراتيجية بما يخدم القضية الجنوبية ومن ضمن ما كلفني به الترتيب لإجراء لقاءات بينه وبين قيادات من الحراك, خاصة التي لم تشارك في مؤتمر الحوار بهدف إيجاد حلول للقضية الجنوبية وفق مخرجات الحوار”.

وأوضح أن لقاءه مع هادي تم بموجب دعوة من الرئيس ومن مبعوث الأمين العام إلى الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر, واصفاً اللقاء بأنه “كان مثمراً وتضمن بحث الكثير من القضايا وليس مخرجات الحوار فقط”.
واعتبر أن ذلك لا يعني أنه وافق على مخرجات الحوار لأن هناك الكثير من القضايا لم يكشف عنها بعد.

ورداً على منتقديه, قال النوبة “ليسامحهم الله, وإذا كان هناك من لديه أي خطة أو برنامج آخر لحل القضية الجنوبية غير ما خرج به مؤتمر الحوار الوطني فإنني مستعد أن أكون جندياً معه لتنفيذ ذلك”, نافياً أن يكون لقاءه مع هادي لمصالح شخصية.

وأضاف “عُرضت علي كثير من المناصب والأموال في العام 2007 ولو كانت لي مصالح شخصية لكنت قبلتها إلا أنني رفضتها ولم آت إلى صنعاء للقاء الرئيس (هادي) من أجل مصالح شخصية بل من أجل مصلحة عامة”.

ورداً على سؤال بشأن ما إذا كان لدى “الحراك” استعداد للتخلي عن مشروع فك ارتباط الجنوب عن شماله, قال النوبة “إننا مع ما يقرره المجتمع الدولي ويرتضيه شعب الجنوب ولكل حادث حديث”.

التعليقات